30
كتابــا جـديـدا يومــيــا
!! إشترك الان
شخصية الاسبوع

مفرح سرحان"بريد السماء" كتاب جديد صدر حديثا

 

...
1 ديسمبر 2020 - 10:48ص

مازلنا نعاني من جائحة الكورونا وآثارها الصحية السيّئة وما خلّفته من تداعيات خطيرة على الصحة والاقتصاد والمجتمع في جميع أنحاء العالم،...

3 مايو 2021 - 3:25م
اضطهاد السود في "شحاذو المعجزات" للكاتب قسطنطين جورجيو

اضطهاد السود في "شحاذو المعجزات" للكاتب قسطنطين جورجيو

 

 

تختزلُ رواية "شحاذو المعجزات" للكاتب الروماني قسطنطين جيورجيو، الصادرة في ترجمتها العربيّة عن دار مسكيلياني التونسية عام ٢٠١٧ بترجمة وحيدة بن حمادو، تختزلُ معاناة الإنسان الذي أُغلِقتْ بوجهه كلّ أبواب الخلاص في مواجهة الفكر الطاعن في القسوةِ والمُغالي في اضطهاد الفرد لتتحوّل الضحيةُ إلى جلاّدٍ يتوهّمُ أنّه الحقيقة الوحيدة في الكون...

لا تقلُّ رواية (شحاذو المعجزات) أهميةً عن رواية (الساعة الخامسة والعشرون)؛ الرواية الأشهر للكاتب قسطنطين جيورجيو.

 

يطرحُ الكاتب في روايته مسألة العنصرية والإستغلال وما ينتجُ عنهما من شعورٍ بالإضطهاد وتمييزٍ يُقسّم العالم إلى فئتين: الأسود/ الأبيض. هذه العلاقة تجسّدت في الرواية من خلال شخصيتين: (ماكس أومبيلينت)، الرجل الأسود و(ستانيسلاس كريتزا)، الرجل الأبيض وهما (سائحان يجلسان إلى الطاولة نفسها) في مقهى فندقٍ (في منتصف شهر ديسمبر، وقد تجاوزت الساعة منتصف الليل).

تعرضُ لنا هذه الرواية صوراً مؤلمةً تتحدّث عن معاناة السود وعن تاريخٍ طويلٍ من الوحشية والتعذيب والإهانات التي جعلتهم كائناتٍ معدومة القوى في عالمٍ غريبٍ ولا إنسانيّ، (منعزلين ومنفيين خارج العالم وخارج العدالة. ولا ذنب لهم سوى بشرتهم).

(ربّما هو قدر السود أن يظلّوا وحيدين)، قال ماكس. هذه الشخصيّة ليست شخصية عاديّة إنّما هي تجسيدٌ لأفكارٍ أراد لنا الكاتب أن ندركها من خلال تصرّفات ماكس وأفكاره وتوجهاته. فالكاتب يؤكّد أنّه لا يمكننا تجاهل أنّنا نعيشُ في مجتمعٍ عنصريّ بشكلٍ عميقٍ، في مجتمعٍ ينتهزُ الفرص ليتاجرَ بحياة الناس دون أدنى شعورٍ بالذنب، في مجتمعٍ ظالمٍ يعجُّ (بالشحاذين السود) الذين (يشحذون المعجزات، أي يتسوّلون المساواة والاستقلال، يشحذون احتراماً، ويشحذون الاستقلالية والحرية).

 

 

 

المصدر: البوابة 

13 أبريل 2021 - 11:41ص
Яндекс.Метрика