Direkt zum Inhalt
حوارية حول الأدب والثقافة في بلاط الملك المؤسس

نظم المركز الثقافي الملكي،مساء أمس الاحد، حوارية ثقافية حول الأدب والثقافة في بلاط الملك المؤسس، بمشاركة مساعد عميد كلية الآداب في الجامعة الأردنية ‏الدكتور الناقد الشاعر إبراهيم الكوفحي، وحضور عدد من المهتمين والباحثين. ‏


‏وقال الكوفحي، إن الأمير - الملك المؤسس لاحقا - كان يكتب افتتاحية "الحق يعلو" من مقره في معان، ثم في عمان لاحقا حيث كان يعقد مجالسه الأدبية، ويستثير فيها حماسة الشعراء في مساجلات أشبه بالذي كان يدور في مجالس سيف الدولة، حفظ أكثرها الشيخ حمزة العربي. ‏‏وأضاف أن من أبرز المشاركين في هذه المساجلات شاعر الأردن عرار، ومصطفى الغلاييني، وفؤاد الخطيب، وعبد المحسن الكاظمي وغيرهم، موضحا أن منطقة شرق الأردن كانت فقيرة في انتاج الشعر الفصيح، لانخفاض نسبة التعليم آنذاك.

 


وأشار الى ان الحركة الشعرية الفصيحة نشطت على يد الملك المؤسس، الذي يعد رحمه الله من شعراء النهضة، وهو أقرب إلى طبقة أحمد شوقي وحافظ إبراهيم، الذين كتبوا أدبا محملا بالفكر والفلسفة والرؤية ذات البعد الوطني والقومي.

 


من جهته، تحدث الدكتور والناقد عماد الضمور عن أثر الشعر بالوعي العام آنذاك، وامتلاكه لخصائص وجوده التاريخي، وتساءل حول جهود عرار في التأسيس لشعر التفعيلة التي لم يلتفت إليها أحد.

 

 

 

المصدر: وكالة الأنباء الأردنية 

07 Sep, 2021 02:01:30 PM
0