30
كتابــا جـديـدا يومــيــا
!! إشترك الان

Pages

Science
24 Apr 2018 - 9:57am
ما هي أسباب صعوبة البلع

صعوبة البلع

تُعرف على أنّها صعوبة في تمرير الطعام والسوائل من الفم للمعدة، وغالباً ما تكون عرضاً أو علامة مصاحبة لمشكلة أو مرض معين، والمعظم يُرجح وجودها إلى السرعة في تناول الأطعمة، أو عدم مضغها جيّداً، ولكن في حال تكرر الشعور بصعوبة في البلع؛ فيجب البحث عن سببها؛ لتجنبه وبالتالي حل هذه المشكلة، وهذا ما سنتناوله في ما يلي؛ حيث سنتحدث عن الأسباب المؤدّية للصعوبة في البلع

أسباب صعوبة البلع

التقدم في العمر: نتيجة ضعف عضلات المريء قوتها وتماسكها، تحديداً لدى الأشخاص كبار السن، وضعف التنسيق بين حركتي الانقباض والارتخاء الخاصة بالحلقات العضليّة، وهذا بدوره يؤدي إلى عدم اكتمال البلع جيداً؛ لذلك يجب إجراء الكشف الطبي والفحوصات اللازمة.

تقلص المريء: تكون التقلصات منتشرة في أماكن مختلفةٍ وواسعةٍ من المريء، وظهور عضلات تمتلك ضغطاً عالياً فيه، تؤدي إلى فقدان التناسق اللازم لإكمال عمليّة البلع.

تضييق المريء: والسبب هو وجود أنسجة ليفيّة قويّة تضيّق أجزاءً لا ترتخي، وهذه الأنسجة أو الألياف تكون فاقدة للمرونة، على العكس من العضلات، وتكون غالباً بسبب التهابات ناتجة عن ارتجاع الأحماض إلى المريء من خلال المعدة، أو بسبب الإصابة بورمٍ سرطانيّ.

أورام المريء السرطانيّة: تكون صعوبة البلع الناتجة عنها تدريجيّة، تبدأ بصعوبة بلع الأطعمة وصولاً للسوائل.

وجود جسم غريب في المريء: غالباً ما يكون قطعة كبيرة وصلبة من الطعام، وهذا السبب هو الأكثر شيوعاً عند الأطفال وكبار السن؛ كونهم يواجهون صعوبةً في المضغ، وهذا يتوجب مراجعة الطبيب فوراً.

إصابة عضلات الفم بالشلل: فعندما تكون إحدى هذه العضلات أو جميعها مصابة بشلل، يُصبح من الصعب دفع الطعام للمريء، وبالتالي يتعرض الإنسان للسعال، أو الشرقة، أو التهاب في الرئة بسبب دخول أجزاء من الطعام للجهاز التنفسي. خلل في عمل أجزاء الفم أو البلعوم: والسبب هنا هو اضطرابات عصبيّة تتضمن فيروس شلل الأطفال تحديداً إذا أصاب الأعصاب المسؤولة عن تغذية الفم والحلق، ومرض باركنسون، وتلف الأعصاب الناتج عن إصابات العمود الفقري، أو السكتة الدماغيّة.

التوتر النفسي: فوجود المشاكل المؤديّة للحزن، يؤدي إلى وجود كتلة في الحلق ينتج عنها صعوبة في البلع.

علاج صعوبة البلع

يكون العلاج هنا بتحديد السبب أولاً، وهذا يحتاج غالباً مشاركة أطباء من تخصصات مختلفة، تتضمن أخصائي الأذن والحنجرة والأنف، والتخاطب، والبلع، ويتضمن العلاج أيضاً عمليّة تدريبيّة للمريض على البلع بطريقةٍ صحيحةٍ دون الشعور بصعوبة أو بوجود مشكلة.

 

Яндекс.Метрика