30
كتابــا جـديـدا يومــيــا
!! إشترك الان
About the book
سياسة البلاغة في الفكر العربي والغربي

إنّ التصور العام للبلاغة الذي يبدأ تاريخه من الجاحظ وينتهي بالسكاكي وما أفرزت من شروحات وهوامش على متنه من بعده عدّت تعليمية ومدرسية في الخطاب البلاغي العربي، أما ما يخص تاريخ البلاغة في الخطاب الغربي فإنه يبدأ بأرسطو وينتهي بالنهايات الكبرى وأمثولات فيلسوف ما بعد الحداثة ليوتار للاستعارة والبلاغة، ولكن ما يمكن أن نتصوره في الخطاب البلاغي العربي والغربي هو النقلة الكبيرة التي حدثت في فن الاستعارة من حيث الانتقال من عملية النقل أو الاستبدال للكلمة وتطورها إلى العلاقات النسقية، والسياقية، والتاريخية، والثقافية في الخطاب البلاغي الغربي الحديث الذي حول البلاغة من النص إلى الخطاب، ولهذا السبب الانتقالي للعلاقات الاستعارية بين المفردة، والنسق، والسياق كان دور هذا الكتاب الكشف عن آلية اشتغالها في الخطاب البلاغي الغربي والعربي.

Read more
Rate this book:
0
Position
2707
-2707
Index
× Close
  1. الاهداء
  2. المقدمة
  3. الفصل الأول سياسة البلاغة في الفكر العربي
  4. مدخل .
  5. المبحث الأول: سوق البلاغة وتدوينها .
  6. المبحث الثاني: البلاغة صنعة العقل
  7. المبحث الثالث: البلاغة من الأنطولوجيا إلى الأبستمولوجيا
  8. الفصل الثاني سياسة البلاغة في الفكر الغربي
  9. مدخل .
  10. المبحث الأول: البلاغة اليونانية وخصوصية الخطاب المنطقي
  11. المبحث الثاني: البلاغة في الخطاب النقدي الغربي الحديث
  12. الفصل الثالث البلاغة من منظور النسق والسياق والتاريخ
  13. مدخل
  14. المبحث الأول: الاستعارة في المفردة
  15. المبحث الثاني: الاستعارة في النسق .
  16. المبحث الثالث: الاستعارة في السياق
  17. المبحث الرابع: الاستعارة في التاريخ .
  18. المبحث الخامس: الاستعارة في خطاب التفكيك وما بعد الحداثة
  19. المبحث السادس: الاستعارة قضية (اقتراح جديد)
  20. الخاتمة .
  21. المصادر والمراجع
Book year:
2018
Genre
Publisher
دار غيداء للنشر والتوزيع
Comments(0)
Яндекс.Метрика