30
كتابــا جـديـدا يومــيــا
!! إشترك الان
About the book
واقع العلاقات السياسية الراهنة

تمتد جذور القوانين السياسية أساساً إلى أعماق الطبيعة البشرية والطبيعة البشرية لم تتغير منذ ظهور الفلسفة الكلاسيكية الخاصة بالصين أو الهند أو اليونان والتي حاولت جاهدة أن تفهم هذه القوانين التي تحكم الطبيعة البشرية، وانطلاقاً من هذه الفكرة فإن تحدي كل ما هو قديم وأزلي فقط بهدف التحديث قد لا يكون مفيداً إذ أن ليس كل ما هو قديم سيء بالضرورة، لا بل إن أنصار الواقعية يؤمنون أن نظريتهم التي تعود أصولها إلى القدم قد تعرضت للتمحيص عبر الخبرة والتجربة ولذلك فإنه لا يجب رفض هذه النظرية فقط لأن جذورها تمتد في القدم إذ أن الحاضر لا يتفوق على الماضي بأي وجه من الوجوه .

Read more
Rate this book:
0
Position
2708
-2708
Index
× Close
  1. مقدمة
  2. الفصل الأول: قواعد القوة في السياسة الخارجية .
  3. الفصل الثاني: العلاقات دولية
  4. الفصل الثالث: العلاقات الدولية: عالم واحد، نظريات متعددة
  5. الفصل الرابع: الروابط بين النظرية والممارسة في السياسة الدولية
  6. الفصل الخامس: نظرية الواقعية في العلاقات الدولية .
  7. ­الفصل السادس: مفهوم القوة في العلاقات الدولية
  8. الفصل السابع: تقسيم نظريات العلاقات الدولية
  9. الفصل الثامن: مسار علاقات التعاون الأورومتوسطي .
  10. الفصل التاسع: تطور العلاقات بين الدول
  11. الفصل العاشر: تحوّلات العلاقات الدولية وتداعياتها على العالم العربي
  12. الفصل الحادي عشر: انعكاس السياسة الداخلية للدول على سياستها الخارجية
  13. الفصل الثاني عشر: الدبلوماسية تاريخها مؤسساتها أنواعها قوانينها .
  14. الفصل الثالث عشر: اللوبي "الاسرائيلي" والسياسة الخارجية الأمريكية .
  15. الفصل الرابع عشر: الأبعاد الاقتصادية للمشاريع السياسية الغربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
  16. الفصل الخامس عشر: التداعيات الاجتماعية للفساد الاداري والمالي على الدولة والمجتمع
  17. المراجع .
Book year:
2017
Genre
Publisher
دار غيداء للنشر والتوزيع
Comments(0)
Яндекс.Метрика