30
كتابــا جـديـدا يومــيــا
!! إشترك الان
About the book
حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة (( دراسة مقارنة بين القانون الدولي الإنساني والشريعة الإسلامية))

إن حماية المدنيين هي أحدى الأهداف الرئيسة للقانون الدولي الإنساني، فبموجب القواعد التي حددها لتحكم سير العمليات العدائية ، يتمتع السكان المدنيون والأفراد بحماية عامة من آثار العمليات العدائية ، ووفقاً لذلك ، يلزم القانون أطراف النزاع المسلح بالتمييز، في جميع الأوقات، بين السكان المدنيين والمقاتلين، وبتوجيه العمليات ضد الأهداف العسكرية فحسب ، وينص أيضاً على عدم جواز إستهداف المدنيين في هجمات مباشرة ، وفي السياق نفسه ، ينص القانون الدولي الإنساني على وجوب معاملة المدنيين معاملة إنسانية إذا ما أصبحوا في قبضة العدو ،  ويجد هذا المعيار المركزي تعبيراً له في أحكام عديدة من القانون الدولي الإنساني ومن بينها الأحكام التي تُحظر أي شكل من أشكال العنف المهدد للحياة وكذلك التعذيب أو أية معاملة قاسية أو غير إنسانية أو مهينة. ومع ذلك قد يبدو اليوم مستغرباً ، أن الحماية الشاملة الممنوحة للمدنيين لم تكن دائماً موضوع تركيز رئيس في القانون الدولي الإنساني ، ذلك أن أصوله ، فيما يتعلق على الأقل بقواعد المعاهدات ، تعود إلى زمن كان فيه السكان المدنيون محميين إلى حدٍ كبير من التأثيرات المباشرة للعملياتِ العدائية ، ولم يكن يخوض المعارك الفعلية إلاّ المقاتلون ، وحين اُعتمدت إتفاقية جنيف الأولى عام (1864) ، كانت الجيوش تتواجه في ساحات القتال مع خطوط مواجهة محددة بوضوح، وكان من الضروري التخفيف من  معاناة الجنود ، لاسيما وأن َ مئات الآلاف منهم كانوا يسقطون قتلى أو جرحى بعد مواجهة عسكرية ، ولم تبرز الحاجة للإهتمام أيضاً بحماية المدنيين إلا لاحقاً حين بدأت التطورات التكنولوجية في صناعة الأسلحة تحدث في الحروب آلاماً وإصابات جسيمة  في صفوف المدنيين . 

Read more
Rate this book:
0
Position
1697
-1697
Index
× Close
  1. تمهيد
  2. الفصل الأول حماية المدنيين اثناء النزاعات المسلحة
  3. ا لمبحث الأول : مفهوم الأشخاص المدنيين
  4. المطلب الأول : مفهوم الأشخاص المدنيين في النزاعات المسلحة
  5. الفرع الأول: الإستبعاد المتبادل لمفاهيم الأشخاص المدنيين والقوات المسلحة (الهبة الجماعية )
  6. الفرع الثاني: القوات المسلحة
  7. اولا: المفهوم الأساس
  8. ثانيا: معنى الإنتماء إلى أحد أطراف النزاع ودلالاته
  9. ثالثا: تحديد العضوية
  10. رابعا: الهبة الجماعية
  11. المطلب الثاني : مفهوم الأشخاص المدنيين في النزاعات المسلحة
  12. الفرع الأول الإستبعاد المتبادل لمفاهيم الأشخاص المدنيين والقوات المسلحة
  13. أولا: غياب التعاريف الصريحة في قانون المعاهدات
  14. ثانيا: المادة3 المشتركة من إتفاقيات جنيف الأربع
  15. ثالثا: البروتوكول الإضافي الثاني
  16. رابعا: التوفيق بين المصطلحات
  17. الفرع الثاني: القوات المسلحة التابعة للدول
  18. أولا: المفهوم الأساسي
  19. ثانيا: تحديد العضوية
  20. الفرع الثالث: الجماعات المسلحة المنظمة
  21. أولا: المفهوم الأساسي
  22. ثانيا: تحديد العضوية
  23. المطلب الثالث: المتعاقدون من القطاع الخاص والموظفون المدنيون
  24. الفرع الأول: الصعوبات المتعلقة بالمتعاقدين
  25. الفرع الثاني: النزاعات المسلحة الدولية
  26. الفرع الثالث: النزاعات المسلحة غير الدولية
  27. المبحث الثاني : مفهوم المشاركة في العمليات العدائية
  28. المطلب الأول : المشاركة المباشرة في العمليات العدائية بإعتبارها عملاً محدداً
  29. الفرع الأول :المكونات الأساسية لمفهوم المشاركة في العمليات العدائية
  30. الفرع الثاني : حصر المفهوم في أعمال محددة
  31. المطلب الثاني : العناصر المكونة لمفهوم المشاركة المباشرة في الأعمال العدائية
  32. الفرع الأول: الوصول إلى حد الضرر
  33. أولا: التأثير السلبي في العمليات العدائية
  34. ثانيا: إلحاق الموت أو الإصابة
  35. الفرع الثاني: العلاقة السببية المباشرة
  36. أولا: سير العمليات الحربية والمجهود الحربي العام
  37. ثانيا: العلاقة السببية المباشرة وغير المباشرة
  38. ثالثا: العلاقة السببية المباشرة في العمليات الجماعية
  39. رابعا: قرب السبب والقرب الزمني والجغرافي
  40. الفرع الثالث: بعض الأمثلة المختارة
  41. أولا: سياقة شاحنة ذخيرة
  42. ثانيا: الدروع البشرية الطوعية
  43. الفرع الرابع: الإرتباط بالعمل الحربي
  44. أولا: الدفاع الشخصي عن النفس
  45. ثانيا: ممارسة السيطرة أو السلطة على اشخاص او اراض
  46. ثالثا: الإضطرابات المدنية
  47. رابعا: اعمال العنف بين اشخاص مدنيين
  48. خامساً: التحديد العملي لعنصر الإرتباط بالعمل الحربي
  49. المطلب الثالث : بداية المشاركة المباشرة في العمليات العدائية وإنتهاؤها
  50. الفرع الأول: الإجراءات التحضيرية
  51. الفرع الثاني: الإنتشار والعودة
  52. المبحث الثالث : الشروط التي تحكم فقدان الحماية
  53. المطلب الأول : النطاق الزمني لفقدان الحماية
  54. الفرع الأول: الأشخاص المدنيون
  55. الفرع الثاني: أعضاء الجماعات المسلحة المنظمة
  56. المطلب الثاني: الإحتياطات في حالة الشك
  57. الفرع الأول: شرط الاحتياطيات المستطاعة
  58. الفرع الثاني: إفتراض حماية المدنيين
  59. المطلب الثالث: تقييد إستخدام القوة
  60. الفرع الأول: الحظر والتقييد في احكام خاصة في القانون الدولي الانساني
  61. الفرع الثاني: مبدأ الضرورة العسكرية ومبدأ الإنسانية
  62. هوامش الفصل الأول
  63. الفصل الثاني
  64. حماية الأشخاص والأعيان أثناء النزاعات المسلحة في القانون الدولي الإنساني
  65. مقدمة
  66. المبحث الأول: فئات الأشخاص المحميين
  67. المطلب الأول : الجرحى والمرضى في الميدان
  68. المطلب الثاني : الجرحى والمرضى والغرقى في البحار
  69. المطلب الثالث : أسرى الحرب
  70. المطلب الرابع : المدنيون
  71. فئات يقرر لها القانون الدولي الانساني حماية محددة
  72. الرسل الحربيون
  73. الأشخاص الذين يرافقون القوات المسلحة دون أن يكونوا جزءً منها
  74. الرهائن
  75. المفقودون والموتى
  76. أفراد الأطقم الطبية
  77. القوات العسكرية التابعة للمنظمات الدولية
  78. رجال الدين
  79. فئات لا يحميها القانون الدولي رغم انخراطها في النزاع المسلح
  80. الجواسيس
  81. المرتزقة
  82. الأهداف العسكرية
  83. المبحث الثاني : المبادئ التي تخص الفئات المحمية
  84. المطلب الأول : مبدأ عدم جواز الخروج على أحكام الحماية المقررة للفئات المحمية
  85. المطلب الثاني : مبدأ إستمرار الحماية المقررة للفئات المحمية
  86. المطلب الثالث : مبدأ الشك يُفَسّر لصالح الشخص المحمي
  87. المطلب الرابع : مبدأ خضوع الشخص المحمي لسلطان الدولة المعنية
  88. المطلب الخامس: شرط مارتينز
  89. المطلب السادس : مبدأ المعاملة الإنسانية
  90. المطلب السابع : مبادئ يجب مراعاتها اثناء النزاعات المسلحة
  91. المطلب الثامن : مبدأ جواز اللجوء إلى حيل الحرب
  92. المطلب التاسع : مبدأ مسؤولية الدولة عن افعال قواتها المسلحة
  93. المطلب العاشر : مبادئ تحكم انتهاك حقوق الفئات المحمية
  94. المطلب الحادي عشر: مبدأ عدم التمييز بين الفئات المحمية
  95. المبحث الثالث: نظم ووسائل كفالة الحماية المقررة للفئات المحمية
  96. المطلب الأول : نظم كفالة حماية الاشخاص
  97. المطلب الثاني : وسائل كفالة حماية الاشخاص المحميين
  98. المبحث الرابع: دور القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان في حماية ضحايا النزاعات المسلحة
  99. المطلب الأول: العلاقة بين القانونين بعد الحرب العالمية الثانية
  100. المطلب الثاني : أوجه التشابه والإختلاف
  101. المطلب الخامس : حماية الأعيان المدنية بموجب القانون الدولي الإنساني
  102. المطلب الأول : تعريف الاعيان المدنيين
  103. المطلب الثاني : التمييز بين الأعيان المدنية والعسكرية
  104. المطلب الثالث : أصناف الأعيان المدنية بموجب القانون الدولي الإنساني
  105. الفرع الأول: الأعيان الثقافية وأماكن العبادة
  106. الفرع الثاني: الدفاع المدني
  107. الفرع الثالث: الأشغال الهندسية
  108. الفرع الرابع: حماية البيئة الطبيعية
  109. الفرع الخامس: حماية الاعيان والمواد
  110. الفرع السادس: مواقع ومناطق ذات حماية خاصة
  111. المطلب الرابع: تحمي الاعيان المدنية من الهجوم
  112. المطلب الخامس: حالات الشك في عين ما
  113. هوامش الفصل الثاني
  114. الفصل الثالث حماية المدنيين في الشريعة الإسلامية
  115. المبحث الأول: الحماية العامة للسكان المدنيين في الإسلام
  116. المطلب الأول : القواعد التي توفر الحماية للمدنيين
  117. الفرع الأول: الا يقاتل غير المقاتل
  118. أولا: النساء
  119. ثانيا: الصبيان
  120. ثالثاً: الشيوخ
  121. رابعا: رجال الدين
  122. خامسا: العسفاء / العمال
  123. سادسا: العاجزون
  124. سابعا: كل من يلقي السلاح ويمتنع عن القتال
  125. الفرع الثاني: إجازة الامان في ميدان القتال منعاً لاستمرار الحرب كليا او جزئيا
  126. المطلب الثاني : المعاملة الإنسانية
  127. الفرع الأول: وجوب احترام المبادئ الانسانية والفضيلة اثناء العمليات الحربية
  128. الفرع الثاني: منع إتلاف الأموال العامة والخاصة
  129. المبحث الثاني: المقارنة بين الإسلام والقانون الدولي الإنساني في حماية السكان المدنيين أثناء القتال
  130. المطلب الأول : أوجه الشبه
  131. المطلب الثاني : ما يمتاز به الإسلام
  132. المطلب الثالث : ميزات القانون الدولي الإنساني
  133. هوامش الفصل الثالث
Book year:
2011
Publisher
دار وائل للنشر والتوزيع
Comments(0)
Яндекс.Метрика