30
كتابــا جـديـدا يومــيــا
!! إشترك الان
About the book
تاريخ الدولة العثمانية

كانت منطقة آسيا الصغرى أو الأناضول من البقاع الهامة والخطيرة فى نفس الوقت من العالم القديم حيث كانت تربط بين العالم الإسلامي والدولة البيزنطية العدو التقليدي والقديم للدولة الإسلامية، وكانت منطقة الأناضول منقسمة لعدة إمارات فى أغلبها ضعيف ومتفرق ولربما متحارب مع الجيران، وحالها أشبه ما يكون بحال دولة الطوائف بالأندلس، فقيض الله -عز وجل- للأناضول الدولة العثمانية التى ستوحد هذه الإمارات المتفرقة وذلك ابتداءً من قيام الدولة العثمانية سنة 699 هجرية.
كان أول من قاد الدولة العثمانية هو عثمان بن أرطغرل الذى حكمها من سنة 699 هجرية حتى سنة 726 هجرية، ومن بعده أورخان الأول الذى حكمها من سنة 726 هجرية حتى سنة 761 هجرية، وخلال هذه الفترة اهتم القائدان بتثبيت أركان الدولة الناشئة اجتماعيًّا واقتصاديًّا وسياسيًّا وإداريًّا لذلك كان حجم الدولة العثمانية مازال صغيراً ولم تحقق شيئا من أهدافها المعلنة وذلك لمراعاة سنة التدرج فى قيام الدول والمجتمعات القوية التى سيناط بها بعد ذلك أعظم المهام الجسام.
وقد ذكرت في هذا الكتاب « تاريخ الدولة العثمانية » مراحل قوتها وضعفها والأسباب التي أدت إلى انهيارها.
وقد قسمت الكتاب إلى أحد عشر فصلاً، كل فصل منها يتحدث عن فترة أو حقبة من تاريخ هذه الدولة العظيمة.

Read more
Rate this book:
0
Position
2618
-2618
Index
× Close
  1. مقدمة
  2. الفصل الأول: نشأة الدولة العثمانية
  3. الفصل الثاني: التوسع في البلقان
  4. الفصل الثالث: من محمد الثاني إلى سليمان القانوني
  5. الفصل الرابع: أنظمة الدولة ونشاطاتها
  6. الفصل الخامس: العلاقات العثمانية البريطانية
  7. الفصل السادس: العلاقات العثمانية الروسية
  8. الفصل السابع الاصلاح والتجديد
  9. الفصل الثامن: الحركة القومية وجمعية الاتحاد والترقي
  10. الفصل التاسع: الدولة العثمانية والحرب العالمية الأولى
  11. الفصل العاشر: عوامل تدهور الدولة العثمانية
  12. الفصل الحادي عشر : الدولة العثمانية في التاريخ
Book year:
2008
Genre
Publisher
دار الحامد للنشر والتوزيع
Comments(0)
Яндекс.Метрика