Skip to main content
نبذه عن الكتاب
الإسلام وقضايا العصر
No votes yet
إن لكل عصر قضاياه التي تغلب عليها سماته، وتنطبع بطابعه، فإن بعض القضايا ليست خاضعة لهذا المعيار، وإنما تظل قضايا لكل عصر ومصر، تحتاج إلى معالجة وبيان، ونقد، وتقويم وقد اخترنا مجموعة من هذه القضايا التي واكبت الإنسان أزماناً، وستظل تواكبه، وتُعَدُّ همَّاً شاغلاً بال المخلصين من أبنائه ينبغي عليهم معالجتها وتعديل مسارها والقضاء نهائياً على بعضها. ولقد رتبنا هذه القضايا حسب الأهمية، واعتبار ما بينها من تلاحم، وترابط. لنفتح عين الدارس على أن بعضها ناشئ عن البعض الآخر، ومترتب عليه.