تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تاريخ الشعوذة من الناحية العلمية

تاريخ الشعوذة  من الناحية العلمية يبدأ من  تطور الخيمياء أو الكيمياء عبر التاريخ، هذا التطور مثير جداً للإهتمام، إذ أنه جسد قدرة الإنسان على التفاعل مع العناصر الطبيعية و التأثير عليها دون معرفة ماهية هذه العناصر (قبل اكتشاف الذرة)

هذه المهنة تعتمد في صلبها على تحفيز ذرات المواد من خلال خلطها مع بعضها البعض و تعريضها لدرجات حرارة معينة تحفّز التفاعل.

يجب التنبه إلى أن مهنة الكيميائي كانت مهنة مثلها مثل أي مهنة أخرى تتضمن أسرار عمل، و أليات معينة لا يتم نشرها إلى العامة، و ذلك لإبقاء الحافز الإقتصادي ضمن دائرة أصحاب هذه المهنة. أهم عنصرين في وضع الخلطات الكميائية هي المقادير و المدة الزمنية اللازمة لحدوث التفاعلات المرادة.

كذلك كان يتم استبدال المقادير بمسميات غريبة أو رموز، مثل دمع العذراء، أو غبار الطاووس، و يتم تحديد المدد الزمنية اللازمة للتفاعل بوضع تراتيل تكون مدة إلقائها تتطابق مع المدة المراد انتظارها، هدف هذا التمويه هو إبقاء معلومة مهنة الكيميائي بين الكيميائين.

تناقل هذه المعارف لم يكن مبني على فهم واضح للعمل الذري و علاقات الترابط الكميائية، و إنما كان على شكل تعلميات و مقادير معينة يقوم بها الكيميائي فينتج لديه كذا.

هذا التوارث للمعلومات فيه نقطة هامة و هي عامل الوقت اللازم لاكتمال الخلطة، مثلاً لكي تنتج المسحوق كذا عليك وضع << س >> من المقادير مع << ع >> من المقادير ثم تنتظر ٣٠ ثانية، مع الوقت تطورت فقرة العامل الزمني في تفاعل الذرات و استبدلت الانتظار إلى ٣٠ ثانية بترديد بعض الأبيات الشعرية التي يستغرق إلقائها نفس المدة (٣٠ ثانية).

مثلاً ضع << س >> من المقادير مع << ع >> من المقادير ثم قل:

أعطني الناي و غن فالغنا سر الوجود
وأنين الناي يبقى بعد أن يفنى الوجود

بعد ترديد هذه الترتيلات ١٠ مرات أضف المادة << ج >>

الهدف من ترديد هذه الأبيات هو الانتظار لمدة ٣٠ ثانية قبل إضافة المادة << ج >> لكن بسبب توارث مهنة الكميائي بين الأجيال و بهدف إخفاء سر المهنة تم استبدال المدد الزمنية ببعض التراتيل هنا و هناك.

حتى الكميائيين الذين يتوارثون المعرفة الكميائية قد لا يعلمون أن  التراتيل التي يلقونها على الخلطة الكيميائية ليس لها أي تأثير، و أنها مجرد عداد زمني هدفة ضمان حدوث التفاعلات ضمن المدة الزمنية اللازمة.

من هنا بدأ تطور ما يسمى الشعوذة و السحر، إذ أن العامة كانوا يعتقدون أن التفعلات الكميائية الحاصلة سببها التراتيل التي يذكرها الكميائي و ليس المدة الزمنية اللازمة لحصول التفاعلات الكميائية، أعتقد أيضاً أن هذا الباب هو مدخل لتطور الأدعية و التراتيل الدينية أيضاً.

09 أبريل, 2018 12:01:21 مساء
0