Skip to main content
أمسية ثقافية تحتفي بكتاب «مقدمة في علم الأنساب»

استضافت دائرة المكتبة الوطنية، يوم أمس الأول، الكاتب جهاد العقيلي للحديث عن كتابه «مقدمة في علم الأنساب»، وقدم قراءة نقدية للكتاب الأستاذ أحمد أبو خوصة والأستاذ أحمد الفسفوس.
قال أبو خوصة ان الكاتب قد أجاد الربط بين العلم الرياضي المعتمد على العدد الرقمي في اثبات العلم، والنسابون يعتمدون بين كل جد وآخر 25الى 30 عاما وهناك شبه اجماع على أن لكل ثلاثة جدود مائة عام وهي إحدى طرق اثبات النسب بالعلم والحساب، كما تحدث الكاتب عن أهمية علم الأنساب في القرآن الكريم والسنة النبوية وعن عائلات بلاد الشام، مبينا ان القبيلة الواحدة تكون موجودة في أكثر من بلد وان اختلف اسمها من بلد لآخر.
وبين الكاتب العقيلي أن الكتاب يعتبر مقدمة لكتب اخرى لدى الكاتب وهو من أهم العلوم الموجودة على كوكب الأرض وتنبع أهميته لارتباطه بالإنسان من ولادته وحتى مماته، ووضح اهمية العلم بوصفه يقرب الامة من بعضها.
واشار العقيلي أن النسب يكتب عن طريق شجرة النسب او عن طريق الجد الأعلى ثم الأدنى، وان هناك شروطا للنسابة من اهمها الصدق، الأمانة، النزاهة ونظافة اليد. ووضح بأن هنالك طبقات للنسب، وعمود النسب يجب ان يعرفها كل من يعمل في هذا المجال مثل القبيلة، العشيرة، الفصيلة، الرهط، العمارة وجذم النسب.
وقال الفسفوس ان الكتاب هو مدخل لعلم رائع وحساس ومشتملا على مواد ذات أهمية ومفصلة بأسلوب شيق منها «تعريف بعلم الأنساب، القبائل والأنساب في القرآن الكريم، اهتمام الخلفاء بالنسب  تحريم التبني في الاسلام، صفات النسابة، أشهر النسابين العرب، كلمات ومدلولات في علم الأنساب، أصل العرب، الاحلاف والانساب، والشعوبية والهجوم على النسب العربي».

24 May, 2017 09:18:06 AM
0